صحيفة إلكترونية سعودية حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام








كن مع الحق


مراسل :
انشاء في : 2016-08-02 03:41:20


 
 
 
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله عزّ وجل:
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } [المائدة: 8].
 
في هذه الآية الكريمة يبين الحق جل وعلا أمره لعباده المؤمنين بأن يكونوا قوامين بالقسط قائمين بالعدل، وأن يكون عدلهم مع جميع الخلق، الموافقين منهم والمخالفين، وأن لا يحملهم بغضهم للمخالفين بأن لا يعدلوا معهم، لأن بالعدل قامت السموات والأرض، وهو أقرب الطرق الموصلة للتقوى.
 
الله سبحانه وتعالى منهجه واضح وصريح والرسول صلى الله عليه وسلم ادى الرساله على اكمل وجه وقام العدل في الأمه وسيرته جليه وواضحه مع المسلمين وتعامله مع الكفار من اهل الكتاب بل حتى عندما مكنه الله ونصره على كفار قريش عفا عنهم وقال اذهبوا انتم الطلقاء واكرم ابنة حاتم الطائي لكرم ابيها وترسية مكارم الاخلاق وحفاظاً على تلك المكارم التي وجدت في العرب الجاهليين عندما نرى اليوم ما يُكتب في مواقع التواصل الاجتماعي يندى له الجبين كثير من المتحاورين لا يلتزمون باداب الحوار بل البعض يكذب ويراوغ ويلف ويدور ليثبت حجته حتى وهو يعلم في قرارة نفسه انه على خطأ لكن لا يريد ان يظهر امام الناس انه مخطئ ولا يدري ان الرجوع الى الحق فضيله بل من غير المروه ان تظلم وان يحملك شنآن خصمك ان تظلمه وتسلب منه حقه نحن في المملكه العربيه السعوديه ولله الحمد والمنّه نعيش في امن وامآن ورخاء وسِعه في الرزق ليس بالمعنى ان لا يوجد فقير ولكن ان وجد الفقير وجد من يمد العون له والجمعيات الخيريه كثيره وانشئت الدوله صناديق لدعم المواطنين وخاصه الفقراء منهم والبلد لازال في تطور والمشاريع قائمه ربما اجد معارضه لكلامي هذا ويحتج انه يوجد في البلد مفسدين بمعنى سطوا على المال العام وانا لا انكر هذا لكن اليوم غير الأمس في نظري الرؤيه بدت اوضح مع وجود التقنيه المعلوماتيه واختفاء بعض الاعمال البدائيه مثل الملفات والتدوين الدفتري حيث اصبحت كل المعاملات عن طريق الحاسب الآلي يوجد لها قواعد بيانات محفوظه ولازلنا نطمع بالمزيد من التطور واكبر دليل رؤية المملكه 2030 والتي اطمع بإذن الله ان تقضي على كثير من السلبيات وان يكون المواطن على اطلاع تام بكل ما يجري في البلد استندت على ما صرح به ولي ولي العهد محمد بن سلمان حفظه الله في المقابله التلفزيونيه المشهوره يبقى دور المواطن ان لا يكون ولاءه لدوله معاديه وان يكون انتماءه للوطن وان يكون مطيع لاوامر ولاة الامر في غير معصية الله ولا شك ان الدوله قائمه على الكتاب والسنه ودستورها القرآن اما من يخرج عن طاعة ولي الامر فيجب ان نكون ضده نحن كمواطنين صالحين ويهمنا مصلحة الوطن ونعري كل خاين لدينه ووطنه وولاة امره مهما كان انتمائه الحزبيه والمذهبيه ولو نظرنا من حولنا في بعض البلدان الذي للاسف الشديد كانت الخيانه سبب رئيسي في تفكيك اللحمه الوطنيه وتدمير البلد والقضاء على موارده واصبحت الطائفيه شعار صعُب انتزاعه حفظ الله بلدنا وولاة امرنا وكفانا الله شر العابثين 
 
 

 


الرابط المختصر :

حرر بواسطة : بن جعري 
Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق

اسم المعلق

البريد الالكتروني

التعليق
B I U Link  Color :) :( :P :D :S :O :=) :|H :X :-*


Terms & Conditions
[ اغلاق ]
يقول الله عز وجل : [ق : 17 حتي 18] {إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}. في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات ، ولا تغفل عنه في حال من الأحوال ، حتى فيما يصدر عنه من أقوال ، وما يخرج من فمه من كلمات ؛ كل قول محسوب له أو عليه ، وكل كلمة مرصودة في سجل أعماله. نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص او كيان وتذكر ان الدين المعاملة

المواضيع الأقدم :
كن مع الحق
عدد المشاركات 3







الرئيسية | الأخبار العامة | رياضة | صحة | لقاءات وحوارات | اخبار جبل شدا | من نحن | إتصل بنا
كل الحقوق محفوظة © لصحيفة جبل شدا 2012 تمت برمجة موقع صحيفة جبل شدا بواسطة شركة توب لاين