صحيفة إلكترونية سعودية حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام








التعليم تثقف ٧٠% من منسوباتها بالقيادة الآمِنة


مراسل :
انشاء في : 2017-12-07 21:17:09


دشَّن معالي نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي، اليوم الخميس، مشروع “قيادة آمِنة” الذي تنظمه وزارة التعليم بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، بحضور مدير عام المرور العميد محمد البسامي، ووكيل وزارة التعليم للتعليم “بنات” الدكتورة هيا العواد، وعدد من منسوبي ومنسوبات الوزارة.

ويهدف برنامج “قيادة آمِنة” إلى تزويد نسبة 70% من شاغلات الوظائف التعليمية من المعلمات والمشرفات التربويات بالمعارف والمهارات اللازمة للسلامة المرورية.

كما يأتي ضمن أهداف المشروع، معرفة اللوائح والأنظمة والإرشادات الخاصة بأدبيات قيادة المركبة، واتباع إرشادات السلامة وقواعد القيادة الآمِنة، ومعرفة الأحكام العامة والخاصة بالعلامات والإرشادات التحذيرية والتنظيمية والإرشادية، والتهيئة الاجتماعية والنفسية للقيادة الآمِنة، بالإضافة إلى الوعي التام بالمسؤوليات والواجبات للمشاركة في مسيرة التنمية الوطنية، وتعزيز القيم الاجتماعية، وقواعد السلوك، والمواطنة الصالحة والتمكن من مهارات التعامل مع الآخرين، وحل المشكلات، وإدارة المخاطر تحقيقًا لقيادة آمِنة وممارسة دورها المجتمعي بتقدير عالٍ للذات وثقة بالنفس ووعي تام.

وأكد مدير عام المرور أهمية الشراكة مع وزارة التعليم لرفع مستوى التهيئة والوعي بالسلامة المرورية ضمن مشروع “قيادة آمِنة”، مبينًا أن الإدارة العامة للمرور تعمل على مجموعة كبيرة من المسارات، أحدها التوعية وتثقيف المجتمع، لافتًا النظر إلى أن الإدارة العامة للمرور لن تقف خلف مكاتبها، وستذهب للمستفيد وتذهب لمشاركة المجتمع بكل أطيافه، والعمل على التوعية بالقيادة الآمِنة وأهميتها في الحد من الحوادث، مؤكدًا أن الحاضن الرئيس للتوعية والبرامج والمناهج التي تهم المجتمع هي وزارة التعليم؛ ولذلك نتطلع إلى أن يكون البرنامج هذا جزءًا من منهج سلوكي يدرس في مدارس التعليم العام في المراحل القادمة إن شاء الله.

 

 


الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق

اسم المعلق

البريد الالكتروني

التعليق
B I U Link  Color :) :( :P :D :S :O :=) :|H :X :-*


Terms & Conditions
[ اغلاق ]
يقول الله عز وجل : [ق : 17 حتي 18] {إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}. في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات ، ولا تغفل عنه في حال من الأحوال ، حتى فيما يصدر عنه من أقوال ، وما يخرج من فمه من كلمات ؛ كل قول محسوب له أو عليه ، وكل كلمة مرصودة في سجل أعماله. نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص او كيان وتذكر ان الدين المعاملة

المواضيع الأقدم :
كن مع الحق
عدد المشاركات 3







الرئيسية | الأخبار العامة | رياضة | صحة | لقاءات وحوارات | اخبار جبل شدا | من نحن | إتصل بنا
كل الحقوق محفوظة © لصحيفة جبل شدا 2012 تمت برمجة موقع صحيفة جبل شدا بواسطة شركة توب لاين