صحيفة إلكترونية سعودية حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام








شاهد.. الإيرانيون يحرقون صورة الأسد ويرفعون أعلام سوريا في ثورتهم


مراسل :
انشاء في : 2018-01-04 11:21:54


على الرغم من محاولات نظام الملالي المستمرة للسيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تعد واحدة من الأدوات الرئيسية التي يعتمد عليها المتظاهرون الإيرانييون في التنسيق وتداول المعلومات وتوثيق الاحتجاجات والاشتباكات مع قوات الحرس الثوري الإيراني في البلاد، إلا أن ذلك لم يمنع النشطاء من توثيق بعض العلامات الفارقة في التظاهرات التي تشهدها العديد من المدن الإيرانية في الوقت الحالي.
وخلال الساعات الماضية، تداولت بعض الحسابات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، مقطع فيديو يظهر مجموعة من المتظاهرين وهم يقومون بإشعال النيران في صورة بشار الأسد، والذي يعد الحليف الرئيسي لنظام الملالي في الوقت الحالي بمنطقة الشرق الأوسط.
ونشر حساب يحمل اسم “الثورة الإيرانية” الفيديو الذي أظهر المتظاهرين في إيران وهم يرفعون أعلام سوريا أثناء إضرام النيران في صورة الأسد، في إشارة إلى تضامن الشعبين ضد أنظمة البلدين الحاكمة، والتي سعت على مدار سنوات طويلة قمع أي محاولات للتغيير أو التعبير عن الرأي، بالشكل الذي يتوافق مع أطماع الملالي في المنطقة.
ونزل الآلاف من الإيرانيين على مدار الأسبوع الماضي إلى الشوارع، اعتراضا على السياسات المالية والاقتصادية التي يتبعها نظام الملالي في قيادته للبلاد، لا سيما وأن يوجه أجزاء ضخمة من ميزانية البلاد في صورة دعم عسكري ومالي للعديد من التنظيمات الإرهابية في الشرق الأوسط، من بينها حزب الله في لبنان والحوثيين باليمن وميلشيات متعددة في العراق.
وتطورت الطلبات الشعبية للمتظاهرين الإيرانيين إلى مستويات سياسية رفيعة المستوى، تتضمن نداءات بدعم دولي من أجل تميكن الشعب الإيراني من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والخدمات التقنية على مواقع الإنترنت، وهو الأمر الذي قد يسهل مهام الإيرانيين في التواصل وتوثيق أحداث الثورة وانتهاكات نظام الملالي في حق الشعب الذي يطالب بأبسط حقوقه الإنسانية، والتي تلقى تأييد دولي واسع المستوى.

https://twitter.com/Iran_Revo/status/948536526278885378


الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق

اسم المعلق

البريد الالكتروني

التعليق
B I U Link  Color :) :( :P :D :S :O :=) :|H :X :-*


Terms & Conditions
[ اغلاق ]
يقول الله عز وجل : [ق : 17 حتي 18] {إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}. في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات ، ولا تغفل عنه في حال من الأحوال ، حتى فيما يصدر عنه من أقوال ، وما يخرج من فمه من كلمات ؛ كل قول محسوب له أو عليه ، وكل كلمة مرصودة في سجل أعماله. نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص او كيان وتذكر ان الدين المعاملة

المواضيع الأقدم :
كن مع الحق
عدد المشاركات 3







الرئيسية | الأخبار العامة | رياضة | صحة | لقاءات وحوارات | اخبار جبل شدا | من نحن | إتصل بنا
كل الحقوق محفوظة © لصحيفة جبل شدا 2012 تمت برمجة موقع صحيفة جبل شدا بواسطة شركة توب لاين