صحيفة إلكترونية سعودية حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام








بالصور.. ​​​العلوم والتقنية تبهر زوار أسبوع أبو ظبي للاستدامة


مراسل :
انشاء في : 2018-01-16 16:19:02


عرضت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية خلال انعقاد أسبوع أبو ظبي للاستدامة أبرز مشروعاتها المستقبلية في رفع مستوى كفاءة الطاقة وتنويعها، والمتمثلة في مشروع جهاز محلل جودة التيار الذي يقيس جهد المرحلة والتيارات بحساب المؤشرات الرئيسية والكميات، ونماذج للألواح الشمسية الكهروضوئية التي صممت لتتحمل الظروف البيئية الصحراوية القاسية.

 

وكذلك الجيل الثاني من المجمعات الشمسية عالية التركيز التي تتركب من 81 وحدة شمسية عالية التركيز، بالإضافة إلى نظام تحلية وتبريد المياه بالامتصاص، ومختبر موثوقية الألواح الشمسية الكهروضوئية، وتطوير تقنية تحفيز جديدة لإنتاج مواد مضافة للاحتراق للوقود النظيف، والحشوات المستدامة والفعالة من حيث التكلفة للمواد البوليميرية.

 

وأثار إعجاب زوار جناح المملكة مصنع تجميع الألواح الشمسية الذي يهدف إلى توطين صناعة الألواح الشمسية المصممة لتتوافق مع البيئة الصحراوية في المملكة، من مقاومة تأثيرات العواصف الرميلة ودرجات الحرارة التي تفوق 80 درجة مئوية، ومقاومة عالية للإجهاد الناتج عن سرعة الرياح، وحصل المنتج على شهادة المواصفات العالمية لنظام إدارة الجودة الأيزو 9001.

وانطلقت فعاليات أسبوع أبو ظبي للاستدامة، الذي تشارك فيه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ضمن الجناح السعودي الذي تشرف عليه وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، ويشارك به 14 قطاعًا سعوديًا مختصًا في مجال الصناعة والطاقة والكهرباء.

 

وشاركت المدينة في عدد من المحاضرات في مجالات الطاقة المتجددة، ومستقبل الطاقة النظيفة، وكفاءة الطاقة، والتنمية المستدامة، والتدوير والموارد المائية، والمشروع الوطني للطاقة الذرية، وتوطين قطاع الكهرباء والخدمات المرتبطة به، والطاقة الشمسية ومنظومة القيمة المرتبطة بها.

وتطرق مسؤولو المدينة خلال جلسات النقاش المتخصصة، إلى أهمية ريادة المملكة لتقنيات الطاقة المتجددة لتحقيق رؤية المملكة 2030، ومحطة لمعالجة الرماد المتطاير الناتج عن محطات تحلية المياه بالبلازما الحرارية، والاستدامة.

56

8451

6592


الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق

اسم المعلق

البريد الالكتروني

التعليق
B I U Link  Color :) :( :P :D :S :O :=) :|H :X :-*


Terms & Conditions
[ اغلاق ]
يقول الله عز وجل : [ق : 17 حتي 18] {إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}. في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات ، ولا تغفل عنه في حال من الأحوال ، حتى فيما يصدر عنه من أقوال ، وما يخرج من فمه من كلمات ؛ كل قول محسوب له أو عليه ، وكل كلمة مرصودة في سجل أعماله. نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص او كيان وتذكر ان الدين المعاملة

المواضيع الأقدم :
كن مع الحق
عدد المشاركات 3







الرئيسية | الأخبار العامة | رياضة | صحة | لقاءات وحوارات | اخبار جبل شدا | من نحن | إتصل بنا
كل الحقوق محفوظة © لصحيفة جبل شدا 2012 تمت برمجة موقع صحيفة جبل شدا بواسطة شركة توب لاين