صحيفة إلكترونية سعودية حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام








اقتربت ساعة الصفر.. أرامكو ثورة سعودية ستُغيّر الاقتصاد العالمي


مراسل :
انشاء في : 2018-01-27 18:41:08


على أحرّ من الجمر، ينتظر رجال الأعمال والشركات الاستثمارية المختلفة حول العالم اللحظة الحاسمة التي ستعلن فيها المملكة طرح أسهم أرامكو للتداول.

وفي ظل حالة الترقب التي تشغل العالم بشأن أرامكو، فإنّ التقديرات الاقتصادية تشير إلى أن طرح أسهم الشركة للتداول في البورصة بات قاب قوسين أو أدنى، لاسيما بعد تأكيد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح أن المملكة جاهزة لعملية طرح الأسهم ولكنها تنتظر اللحظة المناسبة.

أوبك كلمة السر

وعن ماهية الوقت المناسب لطرح أرامكو، يذهب الخبراء إلى أن العملية ستتم خلال الأشهر القليلة المقبلة، خصوصًا بعد نجاح المملكة في تقليص حجم الإنتاج العالمي للنفط من خلال اتفاق منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” وروسيا.

واستمرار تقليص الإنتاج يعني ارتفاع أسعار النفط، الأمر الذي يزيد من قيمة أسهم “أرامكو” المعدة للطرح في البورصة، علمًا أن اتفاقية خفض الإنتاج المبرمة بين “أوبك” والمستقلين بقيادة روسيا والتي بدأ العمل بها مطلع العام الماضي، أضافت ما لا يقل عن 25 دولاراً لسعر البرميل ليصبح 70 دولارًا.

تحديات واستعدادات

وفي تعليقها على إمكانية طرح أرامكو للاكتتاب العام خلال الفترة القريبة، ترى صحيفة “الديلي تلغراف”، أن الفرصة باتت مواتية أمام المملكة؛ لكن النفط الصخري الذي تنتجه الولايات المتحدة الأميركية يمثل عقبة حقيقية أمام هذا الطرح.

وأوضحت الصحيفة، أن الولايات المتحدة تسعى إلى زيادة إنتاجها من النفط الصخري بمقدار مليون برميل؛ ليصبح إجمالي الإنتاج عشرة ملايين برميل يوميًا، مشيرة إلى أن المملكة لا تلقي بالًا إلى هذا الأمر في ضوء الاتفاق القوي بين منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وروسيا للحفاظ على حجم الإنتاج وبالتالي استقرار أسعار النفط عند 70 دولارًا أو أكثر.

ويتوقع الخبراء أن تجمع المملكة ما يزيد عن 100 مليار دولار من عملية الطرح العام الأولي، مشيرين إلى أنها العملية الأكبر من نوعها في التاريخ؛ لما ستعود به من فوائد كثيرة على الاقتصاد السعودي بناء على رؤية المملكة 2030، والتي تسعى من خلالها إلى تقليل الاعتماد على النفط.


الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق

اسم المعلق

البريد الالكتروني

التعليق
B I U Link  Color :) :( :P :D :S :O :=) :|H :X :-*


Terms & Conditions
[ اغلاق ]
يقول الله عز وجل : [ق : 17 حتي 18] {إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}. في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات ، ولا تغفل عنه في حال من الأحوال ، حتى فيما يصدر عنه من أقوال ، وما يخرج من فمه من كلمات ؛ كل قول محسوب له أو عليه ، وكل كلمة مرصودة في سجل أعماله. نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص او كيان وتذكر ان الدين المعاملة

المواضيع الأقدم :
كن مع الحق
عدد المشاركات 3







الرئيسية | الأخبار العامة | رياضة | صحة | لقاءات وحوارات | اخبار جبل شدا | من نحن | إتصل بنا
كل الحقوق محفوظة © لصحيفة جبل شدا 2012 تمت برمجة موقع صحيفة جبل شدا بواسطة شركة توب لاين