صحيفة إلكترونية سعودية حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام








فعاليات الصالة النسائية بقرية الباحة في الجنادرية تلفت الزائرات الاوروبيات


مراسل :
انشاء في : 2018-02-13 10:37:29


استقبلت الصالة النسائية بقرية الباحة التراثية زوارها في أول يوم للعائلات بالريحان والكادي وعبارات الترحيب والتي شهدت إقبالاً كثيفاً من الزائرات والتي اكتظت بالنساء ليشاهدن العادات القديمة في جو من الخصوصية لعرض كل ما يخص المرأة بمنطقة الباحة قديماً من مقتنيات وحلي وزفة للعروس وعرض للحرفيات النسائية والتي تعرض داخل الصالة وخارجها وتقديم العروض الشعبية ومشاهدة الحرف اليدوية والإلتقاء عن قرب بنساء الباحة وفتياتها للتعرف على ما تتميز به المنطقة من تراث وحضارة.
 
وقد لفتت الصالة النسائية الزائرات الأوربيات والأجنبيات حيث ذكرت الاسبانية ماريا هخور بأن الموروث الشعبي للمملكة جميل للغاية ولم تكن تتصور الجنادرية بهذا الشكل مؤكده بأنها ادهشت كثيرا بزفة عروس الباحة كونه يحمل تقوس جميلة بالاضافة الى لَبْس العروس المميز وأضافت أن للعروض الشعبية ومشاهدة الحرف اليدوية والإلتقاء عن قرب بنساء الباحة وفتياتها جعلتنا نتعرف على ما تتميز به المنطقة من تراث وحضارة .
 
كما أن الضيافة التي تقدم من خلال المجلس المخصص للزائرات في صورة حية ومباشرة لنقل ماكان عليه الأمهات قديماً وما تحويه من فعاليات للأجيال مما جعل الصالة النسائية محطة لكل العائلات التي تزور القرية والجميل في ذلك أن الزائرة عندما تدخل الصالة النسائية فإنها تشعر بعبق الماضي وأصالته بدءً من الاستقبال إلى المغادرة.
 
و لفتهن أيضا  الأركان الإضافية التي تعرض من خلالها الأنشطة التراثية لعدد من الإدارات الحكومية والتي تضم عدد من الأركان منها ركن النادي الأدبي وركن جامعة الباحة وركن بيت العروس والمجلس الشعبي وركن للتعليم وركن للأسر المنتجة وجناح توعوي وتثقيفي وركن إدارة الطرق بالباحة والتي تعرّف الأجيال بهذا الموروث الجميل والأصيل إضافة إلى المجلس القديم الذي أُعد لاستقبال الزائرات المطرز بطراز معماري قديم ينقل الصورة القديمة والمميزة في استقبال وإكرام الضيوف وتقديم الضيافة التي أعتادت سيدة الباحة في إعدادها للزائرات.

الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق

اسم المعلق

البريد الالكتروني

التعليق
B I U Link  Color :) :( :P :D :S :O :=) :|H :X :-*


Terms & Conditions
[ اغلاق ]
يقول الله عز وجل : [ق : 17 حتي 18] {إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}. في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات ، ولا تغفل عنه في حال من الأحوال ، حتى فيما يصدر عنه من أقوال ، وما يخرج من فمه من كلمات ؛ كل قول محسوب له أو عليه ، وكل كلمة مرصودة في سجل أعماله. نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص او كيان وتذكر ان الدين المعاملة

المواضيع الأقدم :
كن مع الحق
عدد المشاركات 3







الرئيسية | الأخبار العامة | رياضة | صحة | لقاءات وحوارات | اخبار جبل شدا | من نحن | إتصل بنا
كل الحقوق محفوظة © لصحيفة جبل شدا 2012 تمت برمجة موقع صحيفة جبل شدا بواسطة شركة توب لاين