ووجدت دراسة حديثة، أن الحميات تحدث أثرا متساويا في جسم الإنسان، ولذلك لا يجدر بمن يعانون السمنة أن يرجحوا كفة حمية واحدة فقط.

واعتمدت دراسة من جامعة ستانفورد على عينة من 609 أشخاص، نساء ورجالا، تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاما، وقامت بإخضاعهم لنظامين من الحمية، أحدهما قليل الكربوهيدرات، والآخر قليل الدهون، واكتشفت في نهاية المطاف أن خسارة الوزن تمت بوتيرة واحدة.

وبدلا من التركيز على مادة واحدة، ينصح الخبراء بالتركيز على ما يرونها خطوطا عريضة لفقدان الوزن، وهي التقليل من السكر والمأكولات التي تحتوي كمية مهمة من الدقيق، فضلا عن الإكثار من الخضروات.