صحيفة إلكترونية سعودية حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام








أمير الباحة يستقبل الطالب العمري.. قصة بدأت بالأمانة وانتهت بالتكريم


مراسل :
انشاء في : 2018-03-29 12:17:35


استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة الباحة، في مكتب سموه بالإمارة اليوم، الطالب عمر بن محمد عبدالله العمري، الذي دفعته أمانته ودماثة خلقه لإعادة مبلغ من المال لصاحبه.

ورحب سموه في بداية اللقاء بالطالب والحاضرين معه، ومشرف سناب الجنوب عبدالعزيز كرتان، مشيداً سموه بالطالب وما قام به من تصرف نبيل، ومقدماً التهنئة لوالد الطالب على ما يحمله من حسن خُلق ونزاهة وقيم نبيلة، الأمر الذي يعد نموذجاً لمجتمعنا، وما يتمتع به من قيم نبيلة وأخلاق رفيعة حث عليها ديننا الحنيف، مؤكداً سموه بأن صفة الأمانة قيمة عليا من القيم الإنسانيّة، وخلقٌ رفيع من الأخلاق الكريمة ، متمنياً له التوفيق والنجاح.

وقدم الطالب ووالده عظيم شكرهما لسمو أمير الباحة على استقباله وتكريمه غير المستغرب من ولاة الأمر، حفظهم الله، داعين الله العلي القدير أن يحفظ للمملكة قادتها وأمنها.

وفي نهاية الاستقبال قدم سمّوه للطالب العمري درع الإمارة للتميّز، ومكافأة مالية نظير ما قام به.

حضر الاستقبال مدير عام مكتب سمو أمير منطقة الباحة أحمد بن صالح السياري، ومدير عام العلاقات العامة والإعلام خضر بن عبدالرحمن الغامدي.

وتعود تفاصيل قصة الطالب العمري إلى أوائل الشهر الجاري، حيث يدرس بالصف السادس الابتدائي، ووجد مبلغاً مالياً، سقط من صاحبه عند مكان لبيع الموز والكادي بقرية ذي عين.

وروى والد الطفل لصحيفة “المواطن” تفاصيل القصة بقوله: “عندما كان عمر ذاهباً من بيته للنادي، ومر بجوار بسطة يجتمع فيها أهالي قرية ذي عين لبيع منتوجاتهم من الموز والكادي، رأى ظرفاً ملقى على الأرض، فقام بأخذه وفتحه ليجد بداخله مبلغاً مالياً فأبلغ المتواجدين في الموقع بالقصة، ثم عاد إلى البيت وأخبر والده ووالدته بموضوع الظرف والمبلغ المفقود، بعد ذلك أتى صاحب المال عند البسطة يبحث عن ماله المفقود ليتم سؤاله عن علامات الظرف وما بداخله من مال، وبعد التأكد من صحة كلامه، قام الطفل عمر ووالده بتسليم الرجل ماله، ليقدم شكره وامتنانه للطفل على أمانته.
 

659


الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق

اسم المعلق

البريد الالكتروني

التعليق
B I U Link  Color :) :( :P :D :S :O :=) :|H :X :-*


Terms & Conditions
[ اغلاق ]
يقول الله عز وجل : [ق : 17 حتي 18] {إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}. في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات ، ولا تغفل عنه في حال من الأحوال ، حتى فيما يصدر عنه من أقوال ، وما يخرج من فمه من كلمات ؛ كل قول محسوب له أو عليه ، وكل كلمة مرصودة في سجل أعماله. نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص او كيان وتذكر ان الدين المعاملة

المواضيع الأقدم :
كن مع الحق
عدد المشاركات 3







الرئيسية | الأخبار العامة | رياضة | صحة | لقاءات وحوارات | اخبار جبل شدا | من نحن | إتصل بنا
كل الحقوق محفوظة © لصحيفة جبل شدا 2012 تمت برمجة موقع صحيفة جبل شدا بواسطة شركة توب لاين