صحيفة إلكترونية سعودية حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام








أوبرا السعودية.. الثالثة ثابتة لتوثيق التراث


مراسل :
انشاء في : 2018-04-10 07:13:32


عندما نتأمل الأشياء من حولنا مع حركة الحياة، نجد أن الموسيقى هي اللغة السائدة في أصوات الكثير من حراكنا اليومي؛ في الطبيعة مع حركة المياه والرياح وأصوات الحيوانات، في عمل الآلات المختلفة التي تحرِّك حياتنا: سيارات، طائرات، حواسيب، هواتف، وغيرها.

باختصار لا يمكن أن ننفي وجود أصوات، ولا ننفي حدوث شيء من الفن المؤلّف من تلك الأصوات مع السكوت عبر فترة زمنية محددة؛ فينتج ما سُمّي اصطلاحًا بـ”الموسيقى”، بحسب المفردة اليونانية الأصل، حتى تحول ذلك الاصطلاح علميًّا إلى “صناعة تنظيم الأنغام الصوتية والعلاقات فيما بينها بإيقاعات وأوزان”.

وبحسب الاختلاف الطبيعي الذي يسود العالم باختلاف سحنات البشر، هناك اختلاف أيضًا في ثقافاتهم وتراثهم، وبالتالي تختلف وسيلة تعاطيهم مع أنغامهم الذاتية (موسيقاهم)، وفق ذلك التراث. ولا يخفى أن أرض الجزيرة العربية لها تراثها على مر التاريخ، وهو أمر لا يمكن إنكاره. هذا التراث الشعبي ينتج فنونًا انصهرت في أنغام مدونة عبر عدد واسع من الفنون التراثية. لهذا من الطبيعي الاستعانة بالعلم لتوثيق التراث الشعبي السعودي في موسيقى علمية، عبر أوركسترا سيمفونية وطنية كبيرة العدد، قد يصل عدد عازفيها إلى 100 عازف أو أكثر، بالتوليف بين الآلات الحديثة والتراثية؛ فلا شيء يمنع من المزج بين الأصالة والحداثة.

رسائل “موسيقى السياسة” في كل الاتجاهات:

مع توقيع وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عواد العواد،  الاثنين (9 إبريل) اتفاقية مع نظيرته الفرنسية فرنسوازنيسين لإنشاء أوركسترا وطنية ودار للأوبرا، تستعد السعودية لمرحلة مهمة لإيصال صوت سياسي منفتح إلى اتجاهات مختلفة، محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا.

هذه المرحلة المنتظرة تهتم بإيصال رسائل سياسية بلغة الموسيقى التي يفهمها العالم أجمع، وذلك بالانطلاق من رؤية 2030 وفق الاهتمامات المتصاعدة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، خصوصًا في مع مساعي لتطوير القطاع الثقافي في البلاد وتأسيس العديد من المراكز الحاضنة للإبداع وتوفير منصات للمبدعين، في أكثر من جانب، ولعل إنشاء دار أوبرا وأوركسترا سيمفونية يصب في ذلك الاتجاه.

“الثالثة ثابتة”.. في الخليج على الأقل:

مقولة “الثالثة ثابتة” تنطبق تمامًا على حقيقة إنشاء دار أوبرا في السعودية، حيث إنها ستكون الثالثة على مستوى الخليج، بعد الأوبرا السلطانية في عُمان، التي أُنشئت في عام 2011، وكانت الثانية عربيًّا بعد دار الأوبرا المصرية، وجاءت بعد العُمانية أوبرا الكويت ودبي.

كما أن “الثالثة ثابتة” من خلال التوقيع الرسمي على اتفاقية بباريس لإنشاء دار أوبرا وأركسترا، خلال الزيارة الحالية لولي العهد إلى فرنسا.


الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق

اسم المعلق

البريد الالكتروني

التعليق
B I U Link  Color :) :( :P :D :S :O :=) :|H :X :-*


Terms & Conditions
[ اغلاق ]
يقول الله عز وجل : [ق : 17 حتي 18] {إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}. في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات ، ولا تغفل عنه في حال من الأحوال ، حتى فيما يصدر عنه من أقوال ، وما يخرج من فمه من كلمات ؛ كل قول محسوب له أو عليه ، وكل كلمة مرصودة في سجل أعماله. نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص او كيان وتذكر ان الدين المعاملة

المواضيع الأقدم :
كن مع الحق
عدد المشاركات 3







الرئيسية | الأخبار العامة | رياضة | صحة | لقاءات وحوارات | اخبار جبل شدا | من نحن | إتصل بنا
كل الحقوق محفوظة © لصحيفة جبل شدا 2012 تمت برمجة موقع صحيفة جبل شدا بواسطة شركة توب لاين