صحيفة إلكترونية سعودية حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام








تعاطي 4 شباب لـ"غاز البوتان" يقود النيابة لتصنيفه مادة إدمان خطرة


مراسل :
انشاء في : 2019-04-14 17:28:04


خلصت تحليلات مختبرية حول تأثير غاز البوتان، أجرتها مختبرات متقدمة بطلب من النيابة العامة، إلى تصنيفها من أخطر أنواع الإدمان الخفي المؤدي للاضطرابات النفسية والسلوكية، وأنها تؤثر بشكل فعال على الجهاز التنفسي العلوي والسفلي.

 

جاء ذلك بعد إحالة مجموعة من الشباب إلى النيابة العامة بإحدى المناطق لاستنشاقهم لغاز البوتان، وببسط النيابة لإجراءات التحقيق في الواقعة تكشَف لها حيازة المتهمين لعدد ست عبوات لغاز البوتان، استخدم منها أربع عبوات، كما عثر على "شماغين" مبللين بالكامل بذات الغاز، وأنه باستجوابهم أقروا باستنشاقهم للغاز المضبوط بحوزتهم لكونه يثير الضحك.

 

وحرصاً من النيابة العامة للوقوف على ماهية تلك المواد وتأثيرها على قدرات متعاطيها العقلية والنفسية، بعث منها بعينّة لأحد المراكز المخبرية المعتمدة والمتخصصة في هذا الشأن مع التوجيه بالاستعانة بأحدث التكنولوجيا المتقدمة في ذلك.

وقد جاء التقرير حولها متضمناً أن غاز البوتان مصنف من المواد المذيبة الطيارة السامة، التي تسبب نوعًا من الإدمان، وتؤثر بشكل فعّال على الجهاز التنفسي العلوي والسفلي، وتؤدي إلى حالات من التسمم الحاد، و أنها من المواد المسببة للإدمان دون ملاحظة مستخدميها، نتيجة لتأثيرها المركّز على الجهاز العصبي، وما تقوم به تلك المواد الطيارة من تغيير مزاج المستنشق الذي يشعر بشيء من النشوة، والتي تؤدي إلى اعتماديته واستخدامه لها بشكل مستمر والوصول إلى درجات متقدمة من الإدمان مما ينتج عنه اضطرابات نفسية وسلوكية، ويعد ذلك من أخطر أنواع الإدمان الخفي.

وتكمن خطورة هذه المادة في سرعة تأثيرها، لأنها تدخل من الرئتين مباشرة، ثم بعد ذلك إلى مجرى الدم دون أن تمر على المعدة، مما يسبب تلفًا لعضلة القلب ويعرض متعاطيها إلى أزمات قلبية مفاجئة وتلفًا لخلايا المخ.

وقد أكدت النيابة العامة بدورها أنه من منطلق واجبها الوطني ومسؤوليتها في المحافظة على سلامة المجتمع ، ومحاربة ما من شأنه الإضرار بأفراد المجتمع ستقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة حول هذه المادة.


الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق

اسم المعلق

البريد الالكتروني

التعليق
B I U Link  Color :) :( :P :D :S :O :=) :|H :X :-*


Terms & Conditions
[ اغلاق ]
يقول الله عز وجل : [ق : 17 حتي 18] {إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}. في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات ، ولا تغفل عنه في حال من الأحوال ، حتى فيما يصدر عنه من أقوال ، وما يخرج من فمه من كلمات ؛ كل قول محسوب له أو عليه ، وكل كلمة مرصودة في سجل أعماله. نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص او كيان وتذكر ان الدين المعاملة

المواضيع الأقدم :
كن مع الحق
عدد المشاركات 3







الرئيسية | الأخبار العامة | رياضة | صحة | لقاءات وحوارات | اخبار جبل شدا | من نحن | إتصل بنا
كل الحقوق محفوظة © لصحيفة جبل شدا 2012 تمت برمجة موقع صحيفة جبل شدا بواسطة شركة توب لاين