صحيفة إلكترونية سعودية حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام








الكل يملك وسيلته الخاصة.. لغة البهجة ينقلها الحجاج لذويهم بالصوت والصورة


مراسل :
انشاء في : 2019-08-13 08:34:32


في مساحة محدودة، تتقاطع حروف وأصوات متباينة، عشرات اللغات واللهجات من مختلف دول العالم الإسلامي تتمازج في لغة واحدة، هي لغة البهجة التي تطير عبر وسائط الإعلام الجديد.

 

الحناجر العربية والإنجليزية والفرنسية والأوردية والفارسية والتركية والكردية والأمازيغية والبشتونية والروسية والإندونيسية وغيرها، تتسابق في المكان والزمان نفسه في التعبير عن روحانية وجمال اللحظة.

 

فرحة الوقوف بجوار الكعبة المشرفة أو على جبل عرفات أو جسر الجمرات، تنطلق من الحاج إلى أهله وأصدقائه في أي بقعة من بقاع الأرض صوتًا وصورة.

 

أكثر من مليوني وسيلة إعلام متحركة، نقلت خطوات الحاج والحاجة في المشاعر المقدسة لحظة بلحظة، وهنا لا فرق بين غني وفقير، الكل يملك وسيلة إعلامه الخاصة التي لا تتعدى جهاز "هاتف محمول".

48651

685

512


الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق

اسم المعلق

البريد الالكتروني

التعليق
B I U Link  Color :) :( :P :D :S :O :=) :|H :X :-*


Terms & Conditions
[ اغلاق ]
يقول الله عز وجل : [ق : 17 حتي 18] {إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}. في هذه الآية تذكير للمؤمنين برقابة الله عز وجل التي لا تتركه لحظة من اللحظات ، ولا تغفل عنه في حال من الأحوال ، حتى فيما يصدر عنه من أقوال ، وما يخرج من فمه من كلمات ؛ كل قول محسوب له أو عليه ، وكل كلمة مرصودة في سجل أعماله. نرجوا الالتزام بعدم كتابة ما يسئء لدين او عرق او شخص او كيان وتذكر ان الدين المعاملة

المواضيع الأقدم :
كن مع الحق
عدد المشاركات 3







الرئيسية | الأخبار العامة | رياضة | صحة | لقاءات وحوارات | اخبار جبل شدا | من نحن | إتصل بنا
كل الحقوق محفوظة © لصحيفة جبل شدا 2012 تمت برمجة موقع صحيفة جبل شدا بواسطة شركة توب لاين